Monshati
menu

 

في كثير من الأحيان يواجه القائمون على المشاريع بمختلف أنواعها قلة في الموارد المتاحة، وعدم القدرة على تأمين تكاليف العملية التسويقية الجيدة التي تضمن نجاح المشروع،خاصة أن التسويق هو عصب النجاح للمشروع في ظل أسواق مزدحمة بالمنتجات والخدمات والمنافسين، وتضاؤل الحصص السوقية لكل مشروع في المجال الواحد، وبالتالي وجود حلول تسويقية جيدة تزيد فرص نجاح المشروع واستمراره

  • إعادة تدوير المحتوى

بإمكانك إعادة استخدام حملاتك التسويقية القديمة بصورة وشكل جديد أو حتى استخدامها كما كانت عليه، بغض النظر عن مدى نجاحها سابقاً، وذلك يبث روح التجديد فيها وفق العديد من الأساليب، مثل تحديث الرسالة التسويقية التي كانت تركز عليها علامتك التجارية تلك الفترة، وتعديل الجوانب التي لم تلق استحسان الجمهور والمتابعين آنذاك، أو إعادة صياغة محتوى الحملة بما يتناسب مع المرحلة الجديدة. بشكل أو بآخر، كل المحتوى التسويقي يمكن إعادة تقديمه للجمهور والمتابعين من جديد، بما في ذلك المحتوى النصي مقالات ومنشورات والمحتوى المرئي كالفيديوهات والانفوجراف، يمكنك تحويل الكتيبات والأدلة التي عملت عليها سابقًا إلى سلسلة مقالات أو العكس.

  • التسويق الإبداعي

هل سمعتم من قبل عن “Guerrilla Marketing”؟ 

يستخدم مصطلح التسويق الإبداعي كمقابل عربي لهذا النوع من التسويق الذي يعتمد على الإبداع لتوصيل الرسالة التسويقية الخاصة بالعلامة التجارية، وتستخدم فيه عناصر الابهار والمفاجئة لخلق انطباع قوي لدى المستهلك، وبالتالي صورة ذهنية قوية عن العلامة التجارية لدى المتابعين من جمهور وعملاء. ويمكن أن تعتمد حملات تسويقية على خلق أفكار جديدة .للترويج مثل هذا النوع التصميم المميز كما نرى في الصورة أعلاه في بوستر شركة نيفا الذي كان بمناسبة شهر رمضان، أو يمكن أن تعتمد على جملة أو عبارة تسويقية ملفتة، يمكن أن يكون التسويق في طريقة تغليف المنتج، أو حتى في أسلوب عرضه في المتجر كما يظهر في الصورة أدناه

  • الإسهام في الفعاليات الاجتماعية

يثق العملاء بالعلامات التجارية التي تظهر في الأنشطة الاجتماعية والتجمعات المحلية كونها تظهر قدرًا من الاهتمام والمسؤولية تجاه المجتمع المحيط الذي تنشط فيه. فضلًا عن أنها تعد فرصة ممتازة لإبراز مشروعك وزيادة ظهوره في المجتمع المحلي بطريقة جديدة مختلفة عن الإعلانات الترويجية والمنشورات الدعائية والطرق التي يتبعها المنافسون في الترويج لأنشطتهم.

  • الشراكات

تساعد الشراكات في توسعة قاعدة العملاء للمشاريع عبر الوصول إلى فئات جديدة من المستخدمين، واستهداف أسواق جديدة لا يمتلك المشروع المقدرة على استهدافها دون شراكات مع جهات متواجدة في تلك الأسواق.

تمثل الشراكات الناجحة عاملًا مهمًا في نجاح المشاريع وبناء سمعة العلامة التجارية في السوق وبين المنافسين، خاصة في الحالات التي لا تمتلك فيها المشاريع الميزانيات التسويقية الكافية ولكن من الضروري بناء استراتيجية واضحة بخصوص الشراكات التي تتطلع إلى بنائها بين مشروعك والمشاريع الأخرى، ولا بد أن تحصل على نفع ملموس بمقابل ما ستقدمه للطرف الثاني، ولا بد من منح الشراكة الفرصة للنمو مع نمو طرفي الصفقة لضمان استمرار النفع المتبادل.

  • الجودة العالية

في حال كنت لا تمتلك الميزانية التسويقية الكافية ولا تعرف كيفية التسويق لمشروع جديد، عليك تقديم منتج أو خدمة ذات جودة عالية تجعل الناس يتبنون آراء إيجابية عن المنتج أو عن مشروعك ككل، لزيادة فرص قبول المنتج لدى العملاء، والأهم من ذلك مديح المنتج في سبيل جذب المزيد من العملاء. أي عوضاً عن البحث عن وسائل وطرق مميزة لإشهار منتجك والتسويق له بطرق تقليدية وغير تقليدية قليلة التكلفة، يمكنك التركيز على تطوير المنتج وخلق تجربة مستخدم فريدة ومميزة للعملاء تضيف قيمة فعلية ملموسة وتجعلهم أكثر رضاً وولاءً عن العلامة التجارية وما تقدمه.