Please ensure Javascript is enabled for purposes of website accessibility
منشأتي لتطوير المنشآت متناهية الصغر والصغيرة جداً والصغيرة والمتوسطة والكبيرة
menu

منشأتي تشارك في المعرض السنوي لجمعية أصالة

 

برعاية ومشاركة محافظ سلطة النقد الدكتور فراس ملحم، افتتحت الجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال "أصالة" في رام الله، معرضها السنوي "يدنا لك ويدك حياة" تحت شعار "من كل الوطن، نساؤنا يصنعن ويحاورن" بمشاركة رئيس مجلس إدارة جمعية "أصالة" السيدة نسرين حنبلي، والمديرة التنفيذية للجمعية السيدة رجاء رنتيسي، وبنك فلسطين، وشركة أوريدو، وشركة aba للخدمات الرقمية والذكية، ومجموعة رؤيا الإعلامية وإذاعة نساء اف ام.

وفي كلمته بافتتاح المعرض، هنأ محافظ سلطة النقد جمعية أصالة، بتنظيم معرضها السنوي، مؤكداً على الشراكة الاستراتيجية مع جمعية أصالة، بهدف تمكين النساء وتعزيز دورهم الاقتصادي للخروج من دائرة الفقر، وكذلك تمكينهن من إحداث التغيير في مجتمعاتهن ودمجهن في سوق العمل، وذلك عبر تمكينهن من الوصول إلى الخدمات المالية واستخدامها بما يتلاءم مع احتياجاتهن.

وقال المحافظ إن أحد أهم الأهداف الاستراتيجية التي تعمل سلطة النقد على تحقيقها هي الشمول المالي، جنباً إلى جنب مع ضمان سلامة واستقرار الجهاز المصرفي، وتشجيع النمو الاقتصادي، والوصول إلى كافة فئات المجتمع وبالذات تمكين المرأة اقتصادياً، مشيراً إلى حرص سلطة النقد على تسهيل وصول المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة التي تقودها النساء إلى التمويل عبر عدة قنوات وأهمها صندوق استدامة إذ وصلت نسبة المستفيدات من برنامج القروض متناهية الصغر بفائدة صفرية إلى 21% من أصل 1,523 مستفيداً، مشجعاً على الاستفادة من منصة "منشأتي"، ومشيراً إلى أن 36.5%  من المتواصلين مع المنصة هن نساء.

وبيّن المحافظ أن سلطة النقد تعمل بالتعاون مع الشركاء، وبعد الانتهاء من اعتماد التعريف الموحد للمنشآت، على المساهمة في تسهيل عملية تسجيل المنشآت التي تقودها النساء، وترخيص الأعمال التجارية من المنزل لما فيه من فائدة على شريحة واسعة من النساء ممن يدرن مشاريع مدرة للدخل من منازلهن، وتبني حوافز وإعفاءات تسهل عمليات التحول للقطاع الرسمي بالتعاون مع شركائنا.

وتشارك سلطة النقد في المعرض بركن يتم من خلاله عرض مواد توعوية متعلقة بالشمول المالي ومنشأتي وبرنامج استدامة.

جدير بالذكر أن المعرض يمتد على مدار يومين، ويحتوي على منتجات صنعت بأيد نسوية مبدعة، من القدس والضفة والقطاع والداخل الفلسطيني، ويتخلله حواريات وقصص نجاح لرياديات، وعرض لبعض القطع المطرزة، وفقرات ترفيهية للأطفال.