Monshati
menu

 

قام مكتب منشأتي في غرفة تجارة و صناعة و زراعة نابلس بعقد ورشة عمل بعنوان (التسويق واهميته للمنشآت الاقتصادية) وذلك في اطار تنفيذ نشاطات مشروع (منشآتي). وحضر الورشة عدد من اصحاب المنشآت الاقتصادية من اعضاء الهيئة العامة في الغرفة وممثليهم. وحاضر في الورشة الدكتور سام فقهاء رئيس قسم الاتصالات والتسويق الرقمي في جامعة النجاح الوطنية.

وتركز الحديث في الورشة حول محاورها المتعلقة بالخطة التسويقية للمشروعات الصغيرة ومتوسطة الحجم ومحتويات الخطة، وتحليل الصناعة وتحديد الفرص التسويقية، والاهداف وطرق العمل والتقييم، والاسواق المستهدفة وقرارات المنتج والتمييز، والتسعير، والترويج، والتوزيع، والتسويق الرقمي للمشروعات الصغيرة، والريادة في المشروعات الصغيرة .

وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم أن الورشة التدريبية جاءت في اطار سعي الغرفة ووحدة الدعم والمساعدة لزيادة كفاءة أصحاب المنشآت الاقتصادية ورفع مستوى منتسبي الغرفة بما ينعكس على منشآتهم، معتبرا أن الدورات والورشات التدريبية هي احد الآليات للحصول على المعارف الجديدة، مؤكدا على أهمية الاستثمار في العنصر البشري العامل في القطاع الخاص للنهوض بمنشآتنا الاقتصادية. وعبر هاشم عن امله في قيام المشاركين والمشاركات بتطبيق المفاهيم والمعارف والمهارات المكتسبة في الورشة. وقدّم شكره للمشاركين وللمحاضر وطواقم الغرفة ووحدة الدعم والمساعدة في الغرفة. وأضاف هاشم أن "منشأتي" تقدم فرصة لتنويع خدماتنا والتأثير في تغيير السياسات لصالح منشآت الأعمال التي نخدمها، ولا سيما تلك التي تديرها النساء والشباب ، ومساعدة أصحاب المشاريع والنساء والرياديين والشباب في بناء وتطوير قدراتهم الفنية والإدارية، وتأسيس وتطوير مشاريعهم. ونوه هاشم الى أهمية قطاع المشاريع متناهية الصغر والصغيرة ومتوسطة الحجم في التنمية الاقتصادية باعتباره يشغل الحصة الاكبر في المنشآت الاقتصادية.

وناقش المحاضر في الورشة مع المشاركين التحديات التي يطرحها موضوع التسويق لدى المنشأة الاقتصادية كما عرض المشاركون تحديات اصحاب المنشآت والمتعلقة بالتسويق، واستعرضوا قصص نجاح خاصة بهم وبمنشآتهم. وعبروا عن حاجتهم الى مزيد من الدورات والورشات التدريبية حول موضوع التسويق ومواضيع اخرى ذات صلة بها.


جاءت الورشة التدريبية في اطار تنفيذ الانشطة والبرامج التدريبية والاستشارات المتخصصة التي تقدمها وحدة الدعم والمساعدة (مشروع منشأتي) في الغرفة، بهدف تمكين المشاركين/ات من أصحاب وصاحبات المنشآت الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الريادية وتزويدهم بمهارات ومعارف تحاكي التطورات التكنولوجية في مجال التسويق والتحديات التي تواجههم.

الجدير بالذكر هنا ان الإطار الوطني لإسناد وتطوير المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة "منشأتي" سوف يعمل على توفير خدمات دعم متكاملة للشركات متناهية الصغر والصغيرة ومتوسطة الحجم، بهدف الوصول إلى المعلومات التي تساعد في اتخاذ قرارات الاستثمار، أو طلب التوجيه بشأن تطوير الخدمات وعمليات الإنتاج لتلبية احتياجات السوق المحلية والدولية، وخدمات التسويق والإدارة المالية، وفرص التمويل، والخدمات الاستشارية القانونية