Monshati
menu

قام مكتب منشأتي في غرفة تجارة و صناعة و زراعة بيت لحم بعقد ورشة وبالتعاون مع الإطار الوطني لإسناد المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ...منشأتي... والممول من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني ورشة عمل بعنوان "الطرق البديلة لحل النزاعات: التحكيم، الوساطة والتوفيق" بحضور د. سمير حزبون رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء مجلس الإدارة السادة يوسف رحال وخضر خير، د. نعيم سلامة المستشار القانوني لاتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية وعميد كلية القانون في جامعة النجاح، السيد علاء عديلي المدير العام، السيدة سهى جدعون مديرة قسم العضوية والخدمات ومنسقة مشروع منشأتي، السيدة جيانا مصلح مساعدة منسقة المشروع وعدد من أعضاء الهيئة العامة. حيث يهدف هذا اللقاء إلى نشر وتعزيز ثقافة اللجوء للوسائل البديلة لحل النزاعات (التحكيم والوساطة والتوفيق) كبديل للتوجه إلى المحاكم ودورها في تعزيز الصمود وتقوية الروابط الاجتماعية وتأتي هذه الورشة ضمن سلسة من الورش التي ينظمها الإطار الوطني لإسناد المنشآت.

حيث افتتح اللقاء د. سمير حزبون رئيس مجلس الإدارة مرحبا بالحضور مثمناً الجهود التي تبذلها إدارة الإطار الوطني لإسناد المنشآت (منشأتي) على دعمهم لورشة العمل وأكد على أهمية التوعية بالطرق البديلة لحل النزاعات التجارية خاصة أن للغرف التجارية الصناعية دوراً هاماً في عملية التحكيم التجاري حسب ما جاء في النظام الداخلي للغرف التجارية في المادة رقم (49) – (52).

ومن جانبه قدم الدكتور د. نعيم سلامة المستشار القانوني لاتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية وعميد كلية القانون في جامعة النجاح الوطنية شرحاً تفصيلياً حول وسائل وآليات التعامل مع الطرق البديلة لحل النزاعات وأهمية تسليط الضوء على هذا الموضوع كونه وسيلة فعالة وسهلة لفض النزاع بين الأطراف المتنازعة. وقد تمَّ التطرق الى عدة مواضيع واهمها خصائص التحكيم التجاري ومزاياه، أنواع التحكيم ونطاق سريان قانون التحكيم.

كما تناول اللقاء العديد من النقاشات والاستفسارات من قبل أعضاء الهيئة العامة التي أثرت النقاش حول موضوع الورشة، وفي النهاية اتفق المشاركون على عقد دورة توعوية حول التحكيم التجاري وأهميته.

فيديو اللقاء