منشأتي
menu
غرفة تجارة وصناعة نابلس تختتم دورة تدريبية في (خطة العمل للمشاريع الزراعية) في قرية بيتا

غرفة تجارة وصناعة نابلس تختتم دورة تدريبية في (خطة العمل للمشاريع الزراعية) في قرية بيتا

اختتمت غرفة تجارة وصناعة نابلس يوم امس السبت 27/11/2021 الدورة التدريبية بعنوان (خطة العمل للمشاريع الزراعية). وجاءت الدورة التدريبية كواحدة من البرامج التدريبية والاستشارات المتخصصة التي تنظمها وحدة الدعم والمساعدة (مشروع منشأتي) في الغرفة، بما يتناسب مع احتياجات المنشآت والمشاريع القائمة وتلبيتها، بهدف تطوير قدرات ومهارات أصحاب المنشآت. وتناولت الدورة بمحورها عن خطة العمل للمشروع الزراعي، وشملت وصف فكرة المشروع وتطويرها، وتحليل المشروع، والدراسة التسويقية، والدراسة المالية للمشروع. في كلمته بالمناسبة، قدم المساعد الإداري والفني في مشروع منشأتي م. ضياء قدومي بالنيابة عن رئيس الغرفة السيد عمر هاشم الشكر لمدربة الدورة على أدائها في تقديم الدورة، وللمشاركات على التزامهن، وقدم لهن التهنئة باجتياز الدورة. وقال قدومي أن الدورة جاءت في اطار سعي واهتمام الغرفة ووحدة الدعم والمساعدة لمشروع منشأتي لزيادة كفاءة أصحاب وصاحبات المنشآت والمشاريع الاقتصادية والزراعية وتطوير قدراتهم/ن ومهاراتهم/ن، معتبرا أن الدورات التدريبية هي طريقة للحصول على المعارف والمهارات الجديدة، مؤكدا على أهمية الاستثمار في العنصر البشري العامل في منشآت القطاع الخاص للنهوض بمنشآتنا الاقتصادية والزراعي. وعبر قدومي عن أمله في قيام المشاركات بنقل المعارف والمهارات المكتسبة وتطبيقها. وقدم شكره لجمعية نساء بيتا التنموية على استضافة التدريب وسعيها لتطوير وتمكين أعضائها. وفي نهاية الدورة، تم تسليم الشهادات للمشاركات، وتنفيذ زيارات ميدانية لبعض المشاريع المشاركة، وكانت الدورة قد افتتحت في بداية الشهر الحالي في قاعة الغرفة بحضور 14 مشاركة من المنشآت والمشاريع الزراعية مثل مشاريع زراعة الزعتر الاخضر والزيتون والصبار والجرجير وغيرها في قرية بيتا التابعة لمحافظة نابلس.  

المزيد
سلطة النقد والاتحاد الأوروبي يعقدان اللقاء الثاني لمجموعة العمل حول تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة

سلطة النقد والاتحاد الأوروبي يعقدان اللقاء الثاني لمجموعة العمل حول تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة

عقدت سلطة النقد بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، اليوم بمقرها في محافظة رام الله والبيرة، اللقاء الثاني لمجموعة العمل حول تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة المنبثقة عن المنصة الأوروبية الفلسطينية للاستثمار. وافتتح اللقاء نائب محافظ سلطة النقد السيد محمد مناصرة، والسيد تشارلز دو تشاتيني ممثلاً عن الاتحاد الأوروبي، بمشاركة ممثلين عن وزارة الاقتصاد الوطني، وصندوق الاستثمار الفلسطيني، وهيئة سوق رأس المال، وجمعية البنوك في فلسطين، وبنوك ومؤسسات إقراض متخصص، وصناديق ضمان القروض، ومؤسسات مانحة ومصرفية دولية. وناقش الاجتماع آليات المساعدة في توفير التمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة من قبل الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء والمؤسسات المالية الأوروبية، وجهود سلطة النقد الفلسطينية من خلال صندوق استدامة في مرحلته الثانية، والخطوط العريضة للمعايير المستخدمة للتعريف الموحد للشركات الصغيرة والمتوسطة ومقارنة النتائج النهائية مع المعايير المتعددة المتوفرة حالياً، ومناقشة مخاوف البنوك ومؤسسات التمويل بشأن مخاطر الائتمان وحالات التخلف عن السداد مع مقدمي الضمان العاملين في فلسطين، وعرض أدوات الضمان المتاحة، والتدريب الفني الذي يعزز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل. وتضمن الاجتماع عرضاً حول منصة "منشأتي" التي أطلقتها سلطة النقد مؤخرا بالتعاون مع شركائها والخدمات التي تقدمها المنصة لبناء قدرات المشاريع المتوسطة والصغيرة، وتسهيل وصول تلك المشاريع إلى مصادر التمويل. وخلص المجتمعون إلى العديد من التوصيات أبرزها العمل على توفير مزيد من التمويل لتشجيع التنمية وتسريع وتيرة التعافي من آثار أزمة فايروس كورونا، وتنسيق الجهود بين جميع الأطراف والشركاء في  السياسات التمويلية، خاصة فيما يتعلق ببناء القدرات لأصحاب المشاريع وتوفير التدريب المجاني وتقديم الاستشارات الفنية والتقنية لهم، واستحداث خدمات مالية جديدة خاصة للمناطق المهمشة وقطاع غزة ومناطق C بحيث تعمل هذه الخدمات على معالجة الاختلالات في الفجوة بين مصادر التمويل واستخداماته، وتشكل هذه الخدمات فرصة استثمارية للمصارف ومؤسسات الإقراض من ناحية المساعدة في توفير فرص العمل وتشجيع تحسين معدلات النمو الاقتصادي، مؤكدين على أهمية تنسيق الجهود بين صناديق ومؤسسات ضمان القروض وذلك من خلال تصميم برامج موجهة لضمان القروض.   جدير بالذكر أن الاجتماع الأول لمجموعة العمل حول تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة المنبثقة عن المنصة الأوروبية الفلسطينية للاستثمار، انعقد قبل خمسة شهور وناقش في حينه أوضاع تمويل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والأولويات والسياسات المستقبلية والأطر القانونية التي يجب البدء فيها لتعزيز فرص الحصول على التمويل وتوسيع نطاق استفادة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتحديد التدخلات المطلوبة والمخطط لها.

المزيد
دورة تدريبية حول منهجية تصميم تغليف المنتج

دورة تدريبية حول منهجية تصميم تغليف المنتج

  اختتمت غرفة تجارة وصناعة نابلس اليوم الثلاثاء الدورة التدريبية حول منهجية تصميم تغليف المنتج بإقامة ورشة عمل بعنوان (المواصفات المتعلقة بالمنتج والتغليف) اقيمت في قاعة الغرفة. وجاءت الدورة في سياق تنفيذ أنشطة وحدة الدعم والمساعدة منصة (منشأتي) في الغرفة.   ورحب رئيس الغرفة عمر هاشم بالجميع، مؤكدا ان هذه الورشة التدريبية الجديدة تأتي ضمن أنشطة وحدة الدعم والمساعدة في منصة (منشأتي) في الغرفة بعنوان (المواصفات المتعلقة بالمنتج والتغليف) وتعقد بالتعاون مع مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية. ونوه الى ان هذه الدورة التدريبية جاءت في سياق سلسلة الدورات التدريبية النوعية التي ينظمها المشروع، وذلك نابع من اهتمام مجلس إدارة الغرفة بالاستفادة من كل المشاريع المتاحة، وبناء على تقييم احتياجات المنشآت الاقتصادية والمشاريع القائمة وتلبيتها، لرفع مستوى مهارات اصحاب العمل والموظفين العاملين، وبما يساعدهم على إتمام أعمالهم الوظيفية. وشدد هاشم في كلمته على أهمية الورشة، وعلى أهمية الاستثمار في قدرات وامكانيات العنصر البشري العامل في منشآت القطاع الخاص وتعزيزها للنهوض بمنشآتنا الاقتصادية.   واضاف هاشم ان منصة (منشأتي) يعمل منذ بدايته على تقديم الخدمات الداعمة للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة من خلال الجهود المنسقة من قبل اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية، وسلطة النقد الفلسطينية، وبتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP. وقدم رئيس الغرفة الشكر للمدرب على جهده والمحاضرين على تعاونهم وللمشاركين والمشاركات على مشاركتهم، ولطاقم المشروع في الغرفة في جهدهم المتواصل لتقديم هذه الخدمات لاعضاء الهيئة العامة. وكان افتتح الورشة مساعد منسق منصة (منشأتي) بالغرفة ضياء قدومي بكلمة اشار فيها الى اهمية الدورة وذلك من خلال التفاعل الذي ابداه اصحاب وصاحبات المنشآت المشاركون والمشاركات فيها، موضحا ان المشروع بصدد تنظيم المزيد من الدورات.   وقدم محمد عثمان رئيس قسم الهندسة الصناعية في جامعة النجاح ومدرب الدورة عرضا عن اهمية تغليف المنتج، بيّن فيه ان ذلك يقع في اطار تسويق المنتج المحلي بالصورة الافضل للمستهلك الفلسطيني. وقدمت مديرة مكتب مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية بنابلس عبير ابو حجلة عرضا تقديميا مفصلا حول المؤسسة ونشأتها ودورها وخدماتها، وعرضا حول المواصفات المتعلقة بالمنتج، اضافة الى استعراض مفصل حول بطاقة البيان للمنتج المحلي. كما عرض كلا من ممثل شركة عبد الرحمن حجاوي صبحي ابو زنط، وممثلة شركة القائد للتغليف دينا العمد كخبراء محليين في اجراءات تصميم تغليف المنتج كتجارب ناجحة من سوق العمل المحلي.   وشهدت الورشة نقاشا موسعا بين المشاركين والمدرب والمحاضرين حول بعض القضايا والافكار والمعلومات التي عرضت فيها بهدف تعزيز المعلومة والاستفسار عن تفاصيلها. واختتمت الورشة والدورة التدريبية بتقديم التهنئة من رئيس الغرفة عمر هاشم للمشاركين والمشاركات وتسليم الشهادات لهم.

المزيد
ورشة عمل حول التحكيم التجاري

ورشة عمل حول التحكيم التجاري

نظمت غرفة تجارة وصناعة نابلس ورشة عمل توعوية بعنوان (التحكيم التجاري وفض المنازعات والطرف البديل له والوساطة)، وذلك بحضور رئيس الغرفة عمر هاشم، واعضاء مجلس الادارة طايل الحواري واياد الكردي وياسين دويكات، والخبير القانوني نعيم سلامة، وبمشاركة عدد من اعضاء الهيئة العامة.   والقى رئيس الغرفة عمر هاشم كلمة بالورشة التوعوية، أكد فيها على اهمية انعقاد الورشة وانها تـأتي لتسليط الضوْء على أهمية التحكيم في فض النزاعات المالية والتجارية باعتباره حلاً ناجحاً وسريعا. واشار هاشم الى ان الغرف التجارية في فلسطين مارست التحكيم التجاري كما هو منصوص عليه في القانون الفلسطيني للغرف التجارية رقم (9) لسنة 2011 (مادة 8 فقرة.   وانطلاقا من ذلك، عملت على فض النزاعات التجارية والخلافات الناشئة بين المتعاملين تجاريا وفق ما ينص عليه القانون المذكور، بالإضافة الى ما يحدده نظام الغرف التجارية المعتمد من مجلس الوزراء لعام 2013 (الفصل التاسع مواد رقم 49 + 50+ 51 + 52)، وما زالت تسير على هذا النهج حتى وقتنا الحالي، وسجلت الغرف التجارية وتسجل نجاحاتٍ في حل معظم النزاعات المعروضة عليها. واضاف ان الغرف التجارية اوْلت هذا الملف اهتماما كبيرا نظرا لحساسيته، وتأثيره على استمرار عمل المنشآت الاقتصادية المختلفة، ولما تشكله الخلافات الناشئة بين الشركاء من اثر سلبي على الاقتصاد الوطني الفلسطيني والاستثمار بشكل عام.   وغنيٌ عن القول ان التحكيم التجاري له دور كبير في تعزيز القدرة على الاستثمار، وزيادة عوائده على المجتمع، وفتح الفرص الاقتصادية على مصراعيها بوجود آلية قانونية واضحة ومتفق عليها، مما يشجع على وجود مناخ ملائم يتمتع فيه المستثمر المحلي والأجنبي بحوافز تشجيعية، ويطمئن من خلاله على أن استثماراته تحظى بالحماية الدائمة، وذلك بعيدا عن المحاكم الرسمية المثقلة بالقضايا المختلفة واجراءاتها الطويلة الروتينية في التقاضي لايجاد الحلول بين المتخاصمين.   ونوه هاشم الى ان لجنة التحكيم التجاري المشكّلة من اعضاء من مجلس ادارة الغرفة تمكنت، ومن خلال قدرات عالية وحيادية متميزة وخبرات تاريخية متوفرة في اعضائها، من حل العشرات، لا بل المئات، من القضايا والنزاعات الخلافية عبر السنوات الاخيرة، مما اكسب عمل ودور الغرفة قيمة مُضافة على الصعيد الاقتصادي الوطني والخارجي. وثمن هاشم اقامة هذه الورشة التوعوية لتسليط الضوء على هذا الملف الهام، من خلال التعريف والتوضيح والتوعية بدور التحكيم في حل وفض النزاعات الاقتصادية على اختلاف اشكالها، وخاصة التجارية والمصرفية والمالية والهندسية والإنشائية وغيرها، نظراً لتنامي الخلافات والنزاعات التجارية في السنوات الاخيرة خاصّة في الشركات العائلية، ونحن على استعداد لتنظيم مزيد من الورش التي تلامس احتياجات منشآت القطاع الخاص. وعبر عن امله في ان تؤتي الورشة ثمارها في توضيح دور التحكيم التجاري واهميته على الصعيد الاقتصادي من خلال ما سيقدمه الاخ الدكتور نعيم سلامة، لكونها اداة تثقيفية ومفيدة لمنشآت القطاع الخاص الفلسطيني واصحابها في سبيل توعويتهم للجوء اليها كأداة فاعلة أثبتت نجاحها.     من جهته، اعرب عميد كلية القانون في جامعة النجاح ومستشار اتحاد الغرف التجارية د. نعيم سلامة عن شكره للغرفة والاتحاد على تنظيم الورشة، منوها الى اهمية التحكيم التجاري، وان الهدف من الورشة هو تقديم توعية قانونية لاصحاب المشاريع الاقتصادية، واصفا اياه "بالقضاء الخاص"، مبينا انه اوجد آليات عمل خاصة لفض النزاعات والخلافات التجارية بين المتخاصمين. وقدم د. نعيم سلامة شرحا مفصلا عن التحكيم، وانواعه، واهميته، والاسباب التي تدعو لتعزيز نظام التحكيم في المجتمع الفلسطيني بشكل عام وفي الوسط التجاري والصناعي بشكل خاص في ظل حالة الاختناق القضائي، حيث ان المحاكم مزدحمة اليوم بعشرات الاف القضايا، وبالتالي فان حل الخلافات التجارية من خلال نظام التحكيم سوف يساهم في التسهيل على اصحاب المنشآت والسير قدما بما يساهم بتطوير الاقتصاد. واكد سلامة على ان التحكيم يطور واقعنا الاقتصادي والتجاري ويساهم في تخفيف العبئ عن المحاكم ويسهل على الاقتصاد والاقتصاديين للمضي قدما، مشيرا الى ان هذه الورشات تسعى لرفع الوعي حول اهمية التحكيم والمساهمة بحل الاشكاليات التجارية من خلال ايجاد محكمين قانونيين ومدربين وقادرين على اتخاذ قرارات تحكيم على اسس قانونية.     وتحدث د. سلامة عن احكام التحكيم، وانواعه، وقوانينه، وشروطه، مشيرا الى ان ابرز هذه الشروط هو ان يكون قاضي التحكيم صاحب اختصاص بالمجال المتنازع عليه الى جانب توقيع الاطراف على وثائق ملزمة بقرارات التحكيم، الى جانب مواضيع تتعلق بمدى قانونية التحكيم والزاميته حتى في القضاء الفلسطيني، ومتى يتوجه المتنازعون الى القضاء بعد التحكيم وكيف يتعامل القضاء في قرارات التحكيم.     واضاف سلامة ان الهدف من الورشة هو تقديم توعية قانونية اصحاب المشاريع الاقتصادية، واظهار مدى اهمية التحكيم لحل النزاعات لتخفيف الاختناق القضائي ولسهولة وسرعة حل الخلافات من خلال التحكيم، حيث اشتمل اللقاء على التعريف بالتنظيم القانوني والنصوص التشريعية التي تطرقت الى التحكيم، كما تم التعريف بهيئة التحكيم وكيفية تشكيلها ومدى الزاميتها، مشيرا الى ان القضاء النظامي موجود ويتعامل مع كافة القضايا، لكن التحكيم له اهمية لحل النزاعات بما يحفز ويسرع ويخفف العبئ على القضاء النظامي. واكد ان وجود التحكيم التجاري يساهم بحل النزاعات التجارية بطريقة سريعة وفيها تخصصية بمجالات الخلافات بما يساعد في اتخاذ القرارات الصحيحة وبشكل سريع.     وتم في الورشة فتح باب النقاش بين الدكتور سلامة واصحاب المنشآت الحضور الذين طرحوا العديد من الاسئلة والاستفسارات حول انظمة وقرارات التحكيم، ومتى وكيف يتوجهون للمحكمين، وكيفية تعامل القضاء مع التحكيم، وقام سلامة بالرد على استفساراتهم. وطالب الحضور من اعضاء الهيئة العامة بعقد ورشات تدريبية في هذا المجال من اجل رفع قدرات اصحاب منشآت القطاع الخاص.

المزيد
شركة Meps تطلق خدمة بوابة الدفع الإلكترونية برعاية ومشاركة محافظ سلطة النقد

شركة Meps تطلق خدمة بوابة الدفع الإلكترونية برعاية ومشاركة محافظ سلطة النقد

برعاية ومشاركة محافظ سلطة النقد الدكتور فراس ملحم، أطلقت شركة الشرق الأوسط لخدمات الدفع – فلسطين، اليوم في مقر سلطة النقد، خدمة استخدام بوابة الدفع الإلكترونية في فلسطين، بحضور نائب المحافظ السيد محمد مناصرة، ورئيس مجلس إدارة الشركة السيد صلاح هدمي، والرئيس التنفيذي للشركة السيد محمد حلس، ورئيس مجلس إدارة جمعية البنوك السيد ماهر المصري، ورئيس بلدية البيرة السيد عزام إسماعيل، ومديري البنوك ومؤسسات الإقراض وشركات خدمات الدفع الإلكتروني، وممثلي هيئة سوق رأس المال وشركات الاتصالات وقطاع التأمين وشركات التكنولوجيا والبلديات، وعدد من الشخصيات الاعتبارية، ووسائل الإعلام. وقال محافظ سلطة النقد إن إطلاق الخدمة يعتبر إنجازاً نوعياً في طريقنا للتحول إلى استخدام التكنولوجيا المالية في فلسطين، وهو ما ينسجم مع استراتيجيات سلطة النقد لتطوير وسائل الدفع الإلكتروني والاستراتيجية الوطنية للشمول المالي، والتي تهدف لمواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة وتدعم التحول إلى استخدام التكنولوجيا في فلسطين وخاصة الخدمات المالية والمصرفية والدفع الإلكتروني وتقليل الاعتماد على الدفع النقدي بما يعود بالمنفعة على الاقتصاد الوطني ككل. وأضاف الدكتور فراس ملحم أن سلطة النقد تقود جهود التحفيز والدعم للقطاع المصرفي بشكل عام لضرورة الانتقال وتبني الخدمات والمدفوعات الإلكترونية المتنوعة، وقامت وما زالت تقوم بتطوير البنية التحتية وأنظمتها لتواكب التطور التكنولوجي وتساعد جميع الفئات المعنية بهذا المضمار، وقد تم ترخيص 5 شركات خدمات دفع الكتروني خلال العام 2020، كما تم مؤخراً مباشرة أعمال شركة Apple Pay  في فلسطين.   وأوضح الدكتور ملحم أن هذه الخدمة ستوفر العديد من المميزات للتاجر وحملة البطاقات، مثل توفير حلول الدفع للتسوّق الإلكتروني لعملاء التاجر، وقبول مشتريات عملاء التاجر من جميع أنحاء العالم، ومساعدة التاجر في إدارة تحصيل المدفوعات والتقليل من تداول النقد والشيكات، وتوفير تقارير فورية ويومية لجميع العمليات التي تمت على الحسابات، وحماية التاجر من عمليات الاحتيال مع خدمة الدفع الالكتروني، وبالنسبة لحملة البطاقات، ستوفر هذه الخدمة حلولاً آمنة تلبّي جميع متطلبات أعمال التجارة الإلكترونية، والحصول على المنتجات من المتاجر الالكترونية بسعر أقل من الشراء المباشر، وتسهيل عمليات الشراء من المتاجر الإلكترونية المحلية، إضافة إلى جانب الأمان والحماية من الاحتيال الذي توفره هذه الخدمة. من جانبه، عبر السيد صلاح هدمي رئيس مجلس إدارة شركة الشرق الأوسط لخدمات الدفع – فلسطين، عن سعادته بإطلاق خدمة بوابة الدفع الالكترونية الخاصة بالشركة، لما لها من أهمية في التسهيل على كافة الجهات التي تعنى بالتجارة الالكترونية، فأصبح بإمكان الشركات والتجار قبض قيمة مبيعاتهم من الزبائن مباشرة عند الطلب باستخدام بطاقات الدفع (الدائنة والمدينة ومسبقة الدفع) بدلاً من انتظار النقد عند التسليم، وهو ما سيعزز من ثقافة الدفع عند الطلب، وسيساهم في توسيع الرقعة الجغرافية لعملاء هذه الشركات والتجار لتتعدى حدود فلسطين إلى العالم بأكمله. وشكر السيد هدمي سلطة النقد الفلسطينية على دورهم الهام في تشجيع شركات الدفع على طرح وتقديم منتجات وخدمات جديدة تساهم في تعزيز الاقتصاد الوطني. وأكد السيد هدمي على قيم وفلسفة الشركة وأدبياتها القائمة على المصداقية في التعامل مع العملاء، كما أكد على أن شركة الشرق الأوسط لخدمات الدفع فلسطين ستشكل فارقاً في صناعة وتوفير الخدمات الالكترونية في فلسطين من خلال باقة من الخدمات والمنتجات المبتكرة واعتمادها على أحدث النظم لضمان جودة الخدمات المقدمة للشركات والتجار والمتعاملين معها من أبناء شعبنا الفلسطيني. جدير بالذكر أن شركة الشرق الأوسط لخدمات الدفع – فلسطين، هي شركة خدمات دفع فلسطينية تأسست بشراكة استراتيجية بين شركة الشرق الأوسط لخدمات الدفع – الأردن وأربعة بنوك عاملة في فلسطين (بنك القدس والبنك الوطني وبنك القاهرة عمان وبنك الأردن)، وحصلت على موافقة سلطة النقد الفلسطينية على إطلاق خدماتها كشركة دفع في الربع الثالث من العام 2020.  

المزيد
مكتب منشأتي في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل تفتتح دورة التسويق الرقمي

مكتب منشأتي في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل تفتتح دورة التسويق الرقمي

  افتتح المهندس طارق جلال التميمي دورة التسويق الالكتروني ضمن نشاطات وحدة الدعم والمساندة (منشأتي) بحضور المدرب المعتمد في التسويق الرقمي السيد طارق ثابت، ومدير وحدة منشأتي في الغرفة التجارية السيد اسماعيل الشريف، ومساعد الوحدة اسلام صلاح. ومنسقة صاحبات الاعمال بالوحدة الانسة روان الشويكي. ويشارك في الدورة أكثر من عشرين مشاركاً ومشاركة من المنشآت متناهية الصغر والصغيرة بشكل اساسي. يذكر ان مشروع منشاتي ممول من برنامج الامم المتحدة  الانمائي (UNDP)  ويعقد بالشراكة مع سلطة النقد الفلسطينية واتحاد الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية.  

المزيد
 سلطة النقد تطلق المنصة الإلكترونية الأولى في فلسطين

سلطة النقد تطلق المنصة الإلكترونية الأولى في فلسطين "منشأتي " لدعم وتنمية المشاريع بالتعاون مع الغرف التجارية والـ UNDP

أطلقت سلطة النقد الفلسطينية، اليوم، منصة "منشأتي" (www.monshati.ps)، وهي المنصة الإلكترونية الأولى في فلسطين التي تقدم خدمات نوعية لدعم القدرات المالية والإدارية لأصحاب المشاريع متناهية الصغر والصغيرة جداً والصغيرة والمتوسطة، وتمكنهم من الوصول لمصادر التمويل، وذلك من خلال بث فعالية الإطلاق مباشرة عبر قنوات التواصل الاجتماعي، بمشاركة محافظ سلطة النقد الدكتور فراس ملحم ونائبه السيد محمد مناصرة، ورئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية السيد عمر هاشم، وأمين عام الاتحاد السيد جمال جوابرة. وأوضح محافظ سلطة النقد أن إطلاق هذه المنصة يـأتي لدعم التنمية الاقتصادية المستدامة بالشراكة مع الحكومة، وذلك بتوفير التمويل من خلال إطلاق صندوق استدامة، وستساعد هذه المنصة أصحاب المشاريع والأعمال في تنمية قدراتهم في إدارة مشاريعهم وإيجاد فرص تمويلية واستثمارية لها. وتقدم المحافظ بالشكر لاتحاد الغرف التجارية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبال تريد، وبنك فلسطين، والمعهد المصرفي الفلسطيني على مساعدتهم في إنجاز منصة "منشأتي"، مؤكداً على أهمية تضافر جهود المؤسسات العامة والخاصة في تنمية واستدامة المشاريع وتطوير الاقتصاد الوطني. من جهته، أكد رئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية السيد عمر هاشم على أن حزمة الخدمات الإدارية والفنية والمالية التي تقدمها المنصة مبنية على احتياجات المشاريع متناهية الصغر والصغيرة جداً والصغيرة والمتوسطة وتتوافق مع متطلباتها، وتتيح لمجتمع الأعمال في فلسطين فرصة للتسجيل وتعبئة الطلب المخصص للخدمات التي تتواءم مع احتياجاتهم ومتابعة تلك الطلبات من خلال مكاتب المساعدة في الغرف التجارية، معبراً عن شكره لجهود جميع المؤسسات التي ساهمت في إنجاز هذا المشروع. وتتضمن منصة منشأتي، التي تديرها سلطة النقد، خدمات إرشادية حول كيفية تأسيس مشروع جديد أو تطوير المشاريع القائمة، وذلك من خلال أدلة إرشادية مكتوبة وفيديوهات تدريبية مسجلة في مجال تطوير الخبرات والتدريب المهني المتخصص، يقدمها مجموعة من المتخصصين والمدربين وبأعلى المستويات من الجودة وينفذها المعهد المصرفي الفلسطيني.  وتوفر المنصة ركن المساعدة والذي يتيح لأصحاب المشاريع طلب المساعدة، إلكترونياً، من خلال تقديم طلب وتحديد المشكلة التي تواجههم في مشروعهم، والتي يتم تحويلها إلى مكاتب منشأتي في الغرف التجارية في كل من (الخليل، وبيت لحم، ونابلس، وأريحا، وغزة-الوسطى) ومتابعتها من قبل الخبراء والمختصين، كما تتيح المنصة إمكانية حجز المواعيد، إلكترونياً، مع ممثلي مكاتب منشأتي في الغرف التجارية، للحصول على الإرشاد والمساعدة. وتمكن منصة منشأتي مستخدميها من تقديم طلب تمويل لمشاريعهم إلكترونياً، وذلك باختيار أحد المصارف أو مؤسسات الإقراض، ويتم متابعة الطلب من قبل إدارة المنصة للتأكد من الرد عليه، بالإضافة للخدمات التي تقدمها المنصة للمساعدة في تسويق منتجات المشاريع والاستفادة من الخدمات المالية الإلكترونية، كما أن المنصة متاحة كتطبيق عبر الموبايل باسم "منشأتي" عبر نظاميAndroid  و Ios لتسهيل الوصول إليها بأفضل الطرق.  

المزيد
تدريب بعنوان

تدريب بعنوان "التسويق واهميته للمنشآت الاقتصادية"

  قام مكتب منشأتي في غرفة تجارة و صناعة و زراعة نابلس بعقد ورشة عمل بعنوان (التسويق واهميته للمنشآت الاقتصادية) وذلك في اطار تنفيذ نشاطات مشروع (منشآتي). وحضر الورشة عدد من اصحاب المنشآت الاقتصادية من اعضاء الهيئة العامة في الغرفة وممثليهم. وحاضر في الورشة الدكتور سام فقهاء رئيس قسم الاتصالات والتسويق الرقمي في جامعة النجاح الوطنية. وتركز الحديث في الورشة حول محاورها المتعلقة بالخطة التسويقية للمشروعات الصغيرة ومتوسطة الحجم ومحتويات الخطة، وتحليل الصناعة وتحديد الفرص التسويقية، والاهداف وطرق العمل والتقييم، والاسواق المستهدفة وقرارات المنتج والتمييز، والتسعير، والترويج، والتوزيع، والتسويق الرقمي للمشروعات الصغيرة، والريادة في المشروعات الصغيرة . وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم أن الورشة التدريبية جاءت في اطار سعي الغرفة ووحدة الدعم والمساعدة لزيادة كفاءة أصحاب المنشآت الاقتصادية ورفع مستوى منتسبي الغرفة بما ينعكس على منشآتهم، معتبرا أن الدورات والورشات التدريبية هي احد الآليات للحصول على المعارف الجديدة، مؤكدا على أهمية الاستثمار في العنصر البشري العامل في القطاع الخاص للنهوض بمنشآتنا الاقتصادية. وعبر هاشم عن امله في قيام المشاركين والمشاركات بتطبيق المفاهيم والمعارف والمهارات المكتسبة في الورشة. وقدّم شكره للمشاركين وللمحاضر وطواقم الغرفة ووحدة الدعم والمساعدة في الغرفة. وأضاف هاشم أن "منشأتي" تقدم فرصة لتنويع خدماتنا والتأثير في تغيير السياسات لصالح منشآت الأعمال التي نخدمها، ولا سيما تلك التي تديرها النساء والشباب ، ومساعدة أصحاب المشاريع والنساء والرياديين والشباب في بناء وتطوير قدراتهم الفنية والإدارية، وتأسيس وتطوير مشاريعهم. ونوه هاشم الى أهمية قطاع المشاريع متناهية الصغر والصغيرة ومتوسطة الحجم في التنمية الاقتصادية باعتباره يشغل الحصة الاكبر في المنشآت الاقتصادية. وناقش المحاضر في الورشة مع المشاركين التحديات التي يطرحها موضوع التسويق لدى المنشأة الاقتصادية كما عرض المشاركون تحديات اصحاب المنشآت والمتعلقة بالتسويق، واستعرضوا قصص نجاح خاصة بهم وبمنشآتهم. وعبروا عن حاجتهم الى مزيد من الدورات والورشات التدريبية حول موضوع التسويق ومواضيع اخرى ذات صلة بها. جاءت الورشة التدريبية في اطار تنفيذ الانشطة والبرامج التدريبية والاستشارات المتخصصة التي تقدمها وحدة الدعم والمساعدة (مشروع منشأتي) في الغرفة، بهدف تمكين المشاركين/ات من أصحاب وصاحبات المنشآت الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الريادية وتزويدهم بمهارات ومعارف تحاكي التطورات التكنولوجية في مجال التسويق والتحديات التي تواجههم. الجدير بالذكر هنا ان الإطار الوطني لإسناد وتطوير المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة "منشأتي" سوف يعمل على توفير خدمات دعم متكاملة للشركات متناهية الصغر والصغيرة ومتوسطة الحجم، بهدف الوصول إلى المعلومات التي تساعد في اتخاذ قرارات الاستثمار، أو طلب التوجيه بشأن تطوير الخدمات وعمليات الإنتاج لتلبية احتياجات السوق المحلية والدولية، وخدمات التسويق والإدارة المالية، وفرص التمويل، والخدمات الاستشارية القانونية

المزيد
دورة التدريبية بعنوان (التسويق الرقمي)

دورة التدريبية بعنوان (التسويق الرقمي)

  قام مكتب منشأتي في غرفة تجارة و صناعة و زراعة نابلس بعقد ورشة دورة التدريبية بعنوان (التسويق الرقمي)، وذلك وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الغرفة عمر هاشم، والمدير العام عصام أبو زيد، ومدرب الدورة طارق ثابت، وطاقم مشروع منشأتي إياد بريك وضياء قدومي. وجاءت الدورة التدريبية كواحدة من البرامج التدريبية والاستشارات المتخصصة التي تنظمها وحدة الدعم والمساعدة (مشروع منشأتي) في الغرفة، بهدف تمكين المشاركين/ات من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الريادية بمهارات ومعارف تحاكي التطورات التكنولوجية في مجال التسويق الرقمي والتحديات التي تواجههم. وفي كلمته بالمناسبة، قدم رئيس الغرفة عمر هاشم شكره للمشاركين والمشاركات، وهنأهم باجتياز الدورة، وشكر مدرب الدورة طارق ثابت، وقال هاشم أن الدورة جاءت في اطار سعي الغرفة ووحدة الدعم والمساعدة لزيادة كفاءة أصحاب المنشآت الاقتصادية ورفع مستوى منتسبي الغرفة، معتبرا أن الدورات التدريبية هي طريقة للحصول على المعارف والمهارات الجديدة، مؤكدا على أهمية الاستثمار في العنصر البشري للعامل في القطاع الخاص للنهوض بمنشآتنا الاقتصادية. وعبر هاشم عن امله في قيام المشاركون والمشاركات بنقل المعارف والمهارات المكتسبة وتطبيقها. وقدم شكره لطواقم الغرفة ووحدة الدعم والمساعدة في الغرفة. من جهته، عبر طارق ثابت عن سعادته في عقد الدورة في التسويق الرقمي للمنشآت والمشاريع الريادية في غرفة تجارة نابلس، مشيدا بأهمية الدورة لإكساب المشاركين أساسيات ومهارات التسويق من خلال التركيز على دراسة وتحليل المنتج والسوق والمنافسين والترويج وعرض المنتجات والتواصل مع الزبائن واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تحقيق ذلك. وعبر أيضا عن استعداده للتواصل مع المتدربين بعد الدورة، مشيدا بهم وبإهتمامهم وبمثابرتهم. وفي نهاية الدورة، تم تسليم الشهادات للمشاركين والمشاركات، وكانت الدورة قد افتتحت في نهاية الشهر الماضي في قاعة الغرفة بحضور 18 مشاركا ومشاركة من منشآت القطاع الخاص والمشاريع الريادية في محافظة نابلس.

المزيد
دورة بعنوان

دورة بعنوان "تصوير المنتجات عبر الموبايل"

قام مكتب منشأتي في غرفة تجارة و صناعة و زراعة نابلس بعقد الدورة (تصوير المنتجات عبر الموبايل) التي استهدفت أصحاب وصاحبات المنشآت الاقتصادية والمشاريع الريادية لتعزيز قدراتهم/ن في هذا المجال، والتي بدأت في قاعة الغرفة يوم الاحد 03-10-2021 وتستمر لمدة ثلاثة ايام.

المزيد
ورشة عمل بعنوان

ورشة عمل بعنوان "الطرق البديلة لحل النزاعات: التحكيم، الوساطة والتوفيق"

قام مكتب منشأتي في غرفة تجارة و صناعة و زراعة بيت لحم بعقد ورشة وبالتعاون مع الإطار الوطني لإسناد المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ...منشأتي... والممول من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني ورشة عمل بعنوان "الطرق البديلة لحل النزاعات: التحكيم، الوساطة والتوفيق" بحضور د. سمير حزبون رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء مجلس الإدارة السادة يوسف رحال وخضر خير، د. نعيم سلامة المستشار القانوني لاتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية وعميد كلية القانون في جامعة النجاح، السيد علاء عديلي المدير العام، السيدة سهى جدعون مديرة قسم العضوية والخدمات ومنسقة مشروع منشأتي، السيدة جيانا مصلح مساعدة منسقة المشروع وعدد من أعضاء الهيئة العامة. حيث يهدف هذا اللقاء إلى نشر وتعزيز ثقافة اللجوء للوسائل البديلة لحل النزاعات (التحكيم والوساطة والتوفيق) كبديل للتوجه إلى المحاكم ودورها في تعزيز الصمود وتقوية الروابط الاجتماعية وتأتي هذه الورشة ضمن سلسة من الورش التي ينظمها الإطار الوطني لإسناد المنشآت. حيث افتتح اللقاء د. سمير حزبون رئيس مجلس الإدارة مرحبا بالحضور مثمناً الجهود التي تبذلها إدارة الإطار الوطني لإسناد المنشآت (منشأتي) على دعمهم لورشة العمل وأكد على أهمية التوعية بالطرق البديلة لحل النزاعات التجارية خاصة أن للغرف التجارية الصناعية دوراً هاماً في عملية التحكيم التجاري حسب ما جاء في النظام الداخلي للغرف التجارية في المادة رقم (49) – (52). ومن جانبه قدم الدكتور د. نعيم سلامة المستشار القانوني لاتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية وعميد كلية القانون في جامعة النجاح الوطنية شرحاً تفصيلياً حول وسائل وآليات التعامل مع الطرق البديلة لحل النزاعات وأهمية تسليط الضوء على هذا الموضوع كونه وسيلة فعالة وسهلة لفض النزاع بين الأطراف المتنازعة. وقد تمَّ التطرق الى عدة مواضيع واهمها خصائص التحكيم التجاري ومزاياه، أنواع التحكيم ونطاق سريان قانون التحكيم. كما تناول اللقاء العديد من النقاشات والاستفسارات من قبل أعضاء الهيئة العامة التي أثرت النقاش حول موضوع الورشة، وفي النهاية اتفق المشاركون على عقد دورة توعوية حول التحكيم التجاري وأهميته. فيديو اللقاء  

المزيد
ورشة توعوية بعنوان

ورشة توعوية بعنوان "حوكمة الشركات العائلية"

قام مكتب منشأتي في غرفة تجارة و صناعة و زراعة بيت لحم بعقد ورشة توعوية بعنوان "حوكمة الشركات العائلية"  بهدف تعزيز و استدامة الشركات العائلية عبر الاجيال و ذلك بحضور الدكتورة نجود حبش خبيرة في الشركات المتوسطة و المتناهية الصغر و الشركات العائلية و د. سهيل سلطان المنسق الوطني لمشروع منشآتي ، و السيد ناصر ازحيمان من شركة ازحيمان ،و د. سمير حزبون رئيس مجلس الادارة و السيد عيسى موسى مسؤول لجنة الحوكمة و اعضاء مجلس ادارة الغرفة التجارية بمشاركة عدد من اعضاء الهيئة العامة . حيث افتتح اللقاء السيد عيسى موسى مسؤول لجنة الحوكمة و شكر ادارة مكتب المساعدة و الدعم الفني (منشآتي) على دعمهم لهذه الورشة و رحب بالحضور  جميعاً و اكد على اهمية  التوعية بمفهوم الحوكمة وآليات تطبيقها من النواحي العملية و معرفة العناصر الأساسية لبناء منظومة حوكمة فعالة.  كما وشكر الدكتور سلطان الغرفة التجارية على هذه المبادرة التوعوية المميزة لابراز آثر الحوكمة على آداء الشركات العائلية لضمان استقرارها و نجاحها عبر تعاقب الاجيال ، و قدم ملخصاً تعريفياً عن مشروع منشآتي و اهدافه و الممول من UNDP  بتنفيذ من اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية و سلطة النقد. وخلال الورشة  قدمت الدكتورة نجود شرحا تفصيلياً عن مفهوم الحوكمة و الشركات العائلية ومراحل نموها و تطورها  و التحديات التي تواجهها هذه الشركات و كيفية التغلب عليها و آثر تطبيقها  لأسس و مبادىْ الحوكمة .كما تناول اللقاء و الذي استمر لمدة 3 ساعات العديد من النقاشات و الاستفسارات من قبل اعضاء الهيئة العامة الامر الذي اضاف معلومات قيمة و آليات مفيدة لضمان استمرارية هذه المنشاتو تجدر الاشارة انه سيتم تعميم هذه التجربة و ادراج هذه الورشة في غرف تجارية اخرى ضمن مشروع منشأتي

المزيد
اجتماع لقطاع الأحذية ضمن مشروع تطوير وتحديث الخطة الاستراتيجية

اجتماع لقطاع الأحذية ضمن مشروع تطوير وتحديث الخطة الاستراتيجية

قام مكتب منشأتي في غرفة تجارة و صناعة و زراعة الخليل بعقد اجتماع لقطاع الأحذية ضمن مشروع تطوير وتحديث الخطة الاستراتيجية، والذي يعتبر أول مشاريع الاستعانة بالخبراء ضمن نشاطات مكتب المساعدة والدعم الفني (منشأتي). حيث يتضمن المشروع العديد من الفعاليات والخطوات الممتدة على مدى شهرين للخروج باستراتيجية مشتركة للسنوات القادمة. شارك في الاجتماع كل من السيد عبده ادريس رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، السيد عامر عرفة (رئيس اللجنة القطاعية)، السيد محمد حسين (مدير شغل الخليل)، السيد عبد الرحمن صوايفة (خبير التخطيط)، وطاقم منشأتي (السادة اسماعيل الشريف وإسلام صلاح و الآنسة روان الشويكي) بالإضافة إلى عدد من أصحاب الشركات.

المزيد
لقاء مع اصحاب المطاعم لبحث عقد دورة تدريبية لتأهيل العاملين في مجال تقديم الطعام

لقاء مع اصحاب المطاعم لبحث عقد دورة تدريبية لتأهيل العاملين في مجال تقديم الطعام

قام مكتب منشأتي في غرفة تجارة و صناعة و زراعة الخليل بعقد لقاء مع اصحاب المطاعم لبحث عقد دورة تدريبية لتأهيل العاملين في مجال تقديم الطعام. وقد حضر اللقاء مجموعة من أصحاب المطاعم الذين ابدوا اعجابهم بالفكرة، واستعدادهم للمشاركة وتدريب العاملين لديهم.ويذكر ان وحدة منشاتي في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل هي جزء من الاطار الوطني لإسناد المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، بدعم من برنامج الامم المتحدة الانمائي (UNDP)وبمشاركة من سلطة النقد الفلسطينية واتحاد الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية. وتعمل على دعم المنشأت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم الخدمات الاستشارية والتدريبات المتخصصة، وتسهيل الوصول للتمويل

المزيد
العيادة القانونية في جامعة النجاح الوطنية تعقد يوما تدريبيا حول قانون العمل

العيادة القانونية في جامعة النجاح الوطنية تعقد يوما تدريبيا حول قانون العمل

عقدت العيادة القانونية بجامعة النجاح الوطنية يوما تدريبيا لطلبتها حول قانون العمل الفلسطيني من الناحية العملية التطبيقية وذلك يوم الخميس 16/9/2021 في مبنى كلية القانون بجامعة النجاح الوطنية. وقدم اليوم التدريبي المحامي عصام شحروري، وهو محامٍ مزاول مختص في قضايا العمل والتأمين. وقد افتتحت اللقاء الأستاذة صفاء بلعاوي، والتي رحبت بالطلبة الحضور وبالأستاذة عصام، وأكدت على أهمية قانون العمل وأحكامه في الواقع القانوني الفلسطيني، إذ لا تخلو أسرة فلسطينية من عامل أو شخص خاضع لأحكام قانون العمل. ومن ثم بدأ الأستاذ عصام الحديث عن أهم المفاهيم الواردة في قانون العمل، كالعامل ورب العمل والأجر وإصابة العمل وغيرها. ومن ثم انتقل الأستاذة عصام للحديث عن أهم الحقوق العمالية التي تترتب وفقا لقانون العمل، كالإجازات ومكافأة نهاية الخدمة والتعويض عن الفصل التعسفي والتعويض عن إصابات العمل. كما واشتمل اليوم التدريبي على تمارين وتطبيقات عملية في قانون العمل وتم عرضها على الطلبة لحلها. وفي الختام تم فتح باب الاستفسارات والأسئلة للطلبة حول ما تم عرضه في اللقاء. ومن الجدير بالذكر أن هذه التدريبات تمثل جزءً من التدريبات القانونية التوعوية التي تقدمها العيادة القانونية لطلبتها لغايات رفع الوعي لديهم في موضوعات قانونية متنوعة وفي موضوعات تتصل بحقوق الإنسان وحقوق النساء، وذلك في إطار مشروع تعزيز استدامة العيادة القانونية في جامعة النجاح الوطنية والممول من قبل برنامج سواسية 2 والمنفذ من خلال برنامج الأمم المتحدة الانمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة واليونسيف.

المزيد
محافظ سلطة النقد يعقد لقاء مع الصحفيين حول صندوق - استدامة - لتمويل القطاعات الاقتصادية

محافظ سلطة النقد يعقد لقاء مع الصحفيين حول صندوق - استدامة - لتمويل القطاعات الاقتصادية

التقى محافظ سلطة النقد الدكتور فراس ملحم، اليوم، مع الصحفيين ووسائل الإعلام، بمقر سلطة النقد، حول صندوق "استدامة" لتمويل القطاعات الاقتصادية، الذي أعلنت سلطة النقد مؤخراً عن إعادة هيكلته ليصبح صندوقاً دائماً يهدف لتوفير التمويل (القروض)، عبر المصارف التجارية والإسلامية، للقطاعات الاقتصادية المختلفة، وتمكين المشاريع الاقتصادية من التعافي وزيادة دورة الإنتاج وتوفير فرص العمل بشكل يتوافق مع الإطار العام وتوجيهات الحكومة الاقتصادية. وقال محافظ سلطة النقد إن تطوير برنامج استدامة تم ضمن معايير تمكن شرائح أوسع من المجتمع للاستفادة منه، للمساهمة في التنمية الاقتصادية، وذلك في ضوء المستجدات الاقتصادية وخاصة تداعيات أزمة كورونا على جميع القطاعات، والاستماع إلى شرائح واسعة من الجهات الاقتصادية والمجتمعية والخبراء، والتشاور مع مجلس الوزراء، وأصبحت قيمة الصندوق 435 مليون دولار، ساهمت سلطة النقد منها بما قيمته 210 مليون دولار في المرحلة الأولى، وأن فترة الإقراض تصل إلى 48 شهراً وفترة السماح 12 شهراً. وأوضح المحافظ أنه تم الطلب من المصارف منح الأولوية لتوفير التمويل للقطاعات الاقتصادية وفق ستة برامج هامة وهي برنامج تمويل القطاع الصحي بهدف توفير مقومات الحفاظ على الحياة، وبرنامج تمويل القطاع التعليمي بهدف ضمان توفير التعليم للجميع، وبرنامج تمويل التحول الرقمي بهدف الانتقال إلى الاقتصاد الرقمي والاندماج في الاقتصاد العالمي، وبرنامج تمويل المشاريع متناهية الصغر، وبرنامج التعافي وتشجيع النمو الاقتصادي وبرنامج توفير التمويل لمؤسسات الإقراض المتخصصة، مشيراً إلى أن الحكومة قدمت مشكورة، دعماً بقيمة 4 مليون دولار لتخفيف مخاطر الائتمان وخاصة للمشاريع المتناهية الصغر. وأضاف محافظ سلطة النقد أنه تم تخصيص ما قيمته 10 مليون دولار لتمويل المشاريع المتناهية الصغر، من خلال خمسة بنوك، بسقف تمويل 10,000 دولار للمشروع، وهذا يعني إمكانية استفادة ما يزيد عن 1000 مشروع بالحصول على تمويل بدون تكلفة وذلك لتشجيع تلك الفئات من نساء ورياديين لإنشاء مشاريعهم أو مساعدتهم على استمراريتها، مشيراً إلى أن هذا البرنامج يمَكّن المشاريع المتناهية الصغر من الاستمرار في دورة الإنتاج والحفاظ على فرص العمل. وبين المحافظ أن  المشاريع المستهدفة تشمل تطوير مشاريع السياحة والزراعة والصناعة والخدمات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة ومبيعات التجزئة والمشاريع الأخرى التي تسهم في تعزيز دورة الإنتاج وتوفير فرص العمل، وتطوير مشاريع جديدة وخاصة التي يقودها الشباب والرياديون والخبراء وتشجيع إنشاء شراكات جديدة وإنشاء سلاسل الإنتاج. وأشار المحافظ إلى أن برنامج التعافي وتشجيع النمو الاقتصادي يشمل تمويل المشاريع الصغيرة بسقف 50,000 دولار، والمشاريع المتوسطة بسقف 150,000 دولار، والمشاريع الأخرى بسقف 300,000 دولار، وأنه لا يوجد سقف منح تمويل المشاريع الصحية والتعليمية ومشاريع التحول الرقمي. كما أشار المحافظ إلى أن سلطة النقد تعمل حالياً على إعداد برامج تمويل خاصة بمحافظة القدس والمحافظات الجنوبية تتناسب مع حاجة المستفيدين من أصحاب المشاريع وتعزز فرص توفير التمويل المخصص لأغراض السكن، وسيتم الإعلان عنها في المستقبل القريب. وفي نهاية اللقاء، استمع محافظ سلطة النقد إلى مداخلات وأسئلة واستفسارات الصحفيين، وأجاب عنها.  

المزيد
إطلاق الإطار الوطني لإسناد وتطوير المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة - منشأتي.

إطلاق الإطار الوطني لإسناد وتطوير المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة - منشأتي.

تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، أطلقت سلطة النقد الفلسطينية واتحاد الغرف التجارية والصناعية والزراعية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، الإطار الوطني لإسناد وتطوير المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة "منشأتي" لتحفيز قدرة هذه المنشآت على التكيف وتعزيز قدرتها على الصمود والانتعاش. ويدعم هذا المشروع، خطط الحكومة الفلسطينية واستجابتها للاحتياجات الناشئة وتعزيز قدرة المشروعات الاقتصادية على التعافي بعد أزمة كورونا. وسيوفر الإطار الوطني خدمات دعم متكاملة للشركات متناهية الصغر والصغيرة ومتوسطة الحجم، بهدف الوصول إلى المعلومات التي تساعد في اتخاذ قرارات الاستثمار، أو طلب التوجيه بشأن تطوير الخدمات وعمليات الإنتاج لتلبية احتياجات السوق المحلية والدولية، وخدمات التسويق والإدارة المالية، وفرص التمويل، والخدمات الاستشارية القانونية، من خلال الانتشار في خمسة مواقع في غرف التجارة (نابلس والخليل وأريحا وبيت لحم وديرالبلح)، ومنصة افتراضية  مرتبطة بشبكة كبيرة من الجهات الفاعلة في مجال تطوير القطاع الخاص ونخبة من الخبراء. وستقوم سلطة النقد بإدارة منصة "منشأتي" الافتراضية (www.monshati.ps) والتي ستكون بمثابة مركز معلومات للشركات متناهية الصغر والصغيرة ومتوسطة الحجم، لتلقي خدمات مماثلة لتلك التي تقدمها مكاتب المساعدة المحلية، بما في ذلك تقييمات المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة الكترونياً وورش العمل التدريبية والإحالة إلى المؤسسات الشريكة، ولن يقتصر عمل الإطار الوطني على نشر المعلومات فحسب، بل سيقوم أيضًا بجمعها، من خلال تمكين أصحاب المصلحة من تحديث معلوماتهم، وهو ما سيسهم في تطوير خدمات مخصصة بناءً على الاحتياجات الحالية. وأكد محافظ سلطة النقد الفلسطينية الدكتور فراس ملحم، على أهمية قطاع المشاريع متناهية الصغر والصغيرة ومتوسطة الحجم في التنمية الاقتصادية، مشيراً إلى أنها تسهم بنسبة أكثر من 95٪ من النشاط الاقتصادي وتوظف حوالي 85٪ من القوى العاملة في دولة فلسطين، فهي تخلق فرص العمل وتحد من البطالة والفقر وتسهم في التنويع الاقتصادي والإنتاجي وتدعم صمود الناس. ويأتي ذلك في إطار التوجه الاستراتيجي لسلطة النقد المتمثل في تطوير قطاع الإقراض المتخصص والشمول المالي. وأضاف د. ملحم أنه من خلال منصة "منشأتي" سنكون قادرين على تقديم خدمات مالية خاصة للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة. كما شكر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على دعمهم وشكر جميع الشركاء على تعاونهم. وقال ممثل دولة رئيس الوزراء/ مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية عطوفة الدكتور شاكر خليل إن الحكومة الفلسطينية وضمن رؤيتها الاستراتيجية لدعم الاقتصاد الوطني وتعزيز الاستقرار الاجتماعي لكافة شرائح المجتمع، فإنها تولي اهتماماً كبيراً لتطوير قطاع المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، لما له من مساهمة كبيرة في التنمية الاقتصادية وإيجاد فرص استثمارية واعدة تساهم في خلق نهضة اقتصادية شاملة وتوفير فرص عمل في مختلف القطاعات الاقتصادية وتعزيز استقلالية الاقتصاد الوطني. وأكد الدكتور شاكر خليل على أهمية تضافر الجهود المشتركة بين القطاعين العام والخاص في تعزيز الاستثمار في القطاعات الإنتاجية، ومساعدة أصحاب المشاريع والنساء والرياديين والشباب في بناء وتطوير قدراتهم الفنية والإدارية، وتأسيس وتطوير مشاريعهم وتسهيل وصولهم إلى مصادر التمويل الميسرة. وأشار السيد عمر هاشم ، رئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية والزراعية، إلى أن الاتحاد يسعى لتقديم خدمات عالية الجودة لأعضائه والقطاع الخاص ككل. وأضاف أن "منشأتي" تقدم فرصة عظيمة لنا لتنويع خدماتنا والتأثير في تغيير السياسات لصالح الأعمال التي نخدمها، ولا سيما تلك التي تديرها النساء والشباب. وبدورها قالت السيدة إيفون هيلي، الممثل الخاص لمدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إن الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة تشكل أكثر من ثلثي الوظائف في جميع أنحاء العالم وغالبية فرص العمل الجديدة، وتعتبر العمود الفقري للاقتصاد الفلسطيني. وأضافت قائلة "نحن فخورون بأن  نكون جزءًا من هذا التعاون بين القطاعين العام والخاص والمنظمات غير الحكومية التي ستعزز الاستجابة الاقتصادية وتضمن التعافي المنصف والمستدام بعد أزمة فيروس كورونا. ويتولى إدارة الإطار الوطني لإسناد وتطوير المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة "منشأتي"، لجنة توجيهية تشترك في رئاستها سلطة النقد الفلسطينية نيابة عن مكتب رئيس الوزراء، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وعضوية اتحاد الغرف التجارية والصناعية والزراعية ووزارة الاقتصاد الوطني، وزارة المالية، المعهد المصرفي الفلسطيني، بال تريد، وبنك فلسطين. وستركز اللجنة على تطوير وتنسيق استجابات السياسات التي تدعم انتعاش وتمكين القطاعات الاقتصادية، بما يتماشى مع احتياجات التعافي والتنمية في المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة. وقد حضر الحفل الذي نظم اليوم لهذه المناسبة، الدكتور فراس ملحم محافظ سلطة النقد الفلسطينية، والدكتور شاكر خليل مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، وعطوفة السيد اسطيفان سلامة مستشار رئيس الوزراء لشؤون التخطيط وتنسيق المساعدات، والسيد عمر هاشم رئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية والزراعية الفلسطينية، والسيدة إيفون هيل الممثل الخاص لمدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ووزارة المالية، والمعهد المصرفي الفلسطيني، وبال تريد، والغرف التجارية، وعيادة المساعدة القانونية بجامعة النجاح.

المزيد